.:: الشركات والجهات الداعمة لموقع رفوف ::.
الصفحة الرئيسية دور النشر قسم الاستعارة شراء الكتب بحث اسئلة مكررة
أهلا بكم في موقع رفوف
مكتبتك الافتراضية في خدمتك اينما كنت ووقت ما تشاء

موقع رفوف يمثل مكتبة افتراضية تتألف من تجمع مكتبات خاصة عائدة لأفراد مشتركين فيه، ويهدف موقع رفوف من تقديم خدماته إلى زيادة انتشار الكتاب وتحفيز القراءة من خلال تسهيل الوصول إلى الجديد من العناوين سواء عن طريق الاستعارة أو عن طريق الشراء، موقع رفوف يقدم باقة خدماته مستفيداً من عدد من دور النشر وموردي الكتاب، كما أنه يستفيد من مجتمع المشتركين الذين يساهمون بإدارة وتحديث فهرس الكتب العام في الموقع.


اسم المستخدم
كلمة السر
نسيت كلمة السر (اضغط هنا)
تسجيل عضو جديد (اضغط هنا)

مشروع حملة لتشجيع الشباب على القراءة

مشروع حملة لتشجيع الشباب على القراءة
بمبادرة من دار أطلس للنشر والتوزيع وبالتعاون مع قسم الأنشطة الثقافية في مطعم بيت جبري.

مقدمة:
"شباب هذه الأيام لا يقرؤون"، تكاد هذه المقولة أن تتحول إلى بديهية يتقبلها الناس بتكاسل دون مناقشة أو تقليب. وتُساق قرائن كثيرة إثباتا للمقولة: ارتفاع سعر الكتاب وتحوله إلى سلعة كمالية، انتشار الإنترنت، هيمنة أخلاقيات الاستهلاك والتحلل من المسؤولية، الشعور العام بالإحباط بسبب الظروف العالمية والإقليمية والمحلية، إلى آخره.
وعلى الرغم من كل المظاهر الآنفة الذكر، يبدي كثير من الشباب رغبة في القراءة وفي تبادل الآراء حول ما يقرؤون، أو حول موضوعات ثقافية تهمهم، مع الآخرين من أقرانهم أو ممن هم أقل شباباً منهم. بيد أن عقبات عديدة تعيق تحقيق هذه الرغبات.
من أكثر هذه العقبات وروداً في أحاديث الشباب: تعذر الحصول على الكتاب الجيد والمفيد، تعذر التعرف على مجموعة من المهتمين المستعدين للحوار، تعذر وجود مكان لاجتماع هؤلاء حين وجودهم، إلى آخره.
انطلاقاً من هذه المعطيات رأينا إطلاق مشروع حملة مجتمعية لتشجيع الشباب على القراءة تحت عنوان :"اقرأ كتاباً، تزدد شباباً".

أهداف الحملة:
1- مساعدة الشباب في الحصول على الكتاب الجيد والمفيد.
2- التشبيك بين أكبر عدد ممكن من الشباب المهتم بالقراءة والثقافة.
3- إيجاد إطار شكلي يشجع الشباب على وضع برنامج قراءة والالتزام به.
4- خلق إطار ملائم للحوار وتبادل الأفكار في جو من المسؤولية ومن احترام الرأي والرأي الآخر.
5- تشجيع حركة الكتاب بين أكبر عدد من القراء من خلال جدول منظم للإعارة والاستعارة.
6- المساعدة على إطلاق المبادرات الثقافية الشبابية.

منطلقات عامة:
1- تنطلق الحملة من قناعة منظميها أن القراءة تجدد الذهن وتوسع الأفق وتحفز الخيال وتحرض القريحة فتمنع ترهّل العقل واستنقاع الفكر، ومن هنا جاء عنوانها.
2- تتوجه الحملة بشكل خاص إلى الشريحة العمرية للشباب بين 18 و30 سنة، لكنها لا ترفض الشباب المهتمين من شرائح عمرية أعلى من تلك.
3- لا يسعى مشروع الحملة بأي شكل من الأشكال لأن يتحول إلى مؤسسة منظمة تحت أي اسم كان.
4- لا شروط على المساهمة في المشروع إلا الرغبة في القراءة والاستعداد للحوار الرصين.

آلية العمل:
ينتظم العمل في لقاءات دورية بمعدل لقاء كل أسبوعين على أن يخصص لقاء واحد على الأقل في الشهر لمناقشة كتاب بينما يخصص اللقاء الثاني لمناقشة قضية ثقافية تتعلق إما بموضوع الكتاب أو بأي موضوع آخر يختاره الأعضاء: كاستضافة مؤلف الكتاب، تسليط الضوء على تجربة شخصية أو جماعية، مناقشة مواضيع تهم الشباب وكذلك استضافة الشخصيات الفنية أو السياسية أو الاجتماعية من سوريا أو من خارج سوريا كما يمكن تخصيص لقاء للعروض السينمائية أو الاستماع للموسيقى ذات الصلة.

المشرفون على المشروع :
اتفق أن تعين لجنة للإشراف على المشروع مؤلفة من: سمر حداد: ناشرة، مديرة دار أطلس للنشر والتوزيع. حسان عباس: باحث وأستاذ. شيرين دقوري: ناشرة، مديرة دار شهرزاد الشام.

تمويل المشروع:
يسعى المشرفون على المشروع للحصول على دعم مالي يسمح بتغطية نفقات دعم اقتناء الكتب، وتغطية تكاليف النشاط. ويتم اختيار أحد المساهمين في المشروع لمتابعة حساباته وتوضيحها بكل ما تستوجبه هذه المسؤولية من شفافية.


العودة

All rights reserved RUFUF.COM 2006-2007